Blog, Lifestyle

إن شراء عقار جديد من إعمار هو أكثر من مجرّد استثمار مالي، وذلك ببساطة لأن اقتناء عقار عالي الجودة ومصمّم بعناية فائقة وجمالية لا مثيل لها يبعث على التفاؤل والجمال والأمل. وسواء كان منزلك فيلا أو شقة تاون هاوس أو شقة فاخرة في قلب المدينة، فستدرك أن لا شيء يُعطي الغرفة رونقها الخاص مثل الجدران والمساحات جميلة التصميم، حتى بوجود أكثر الديكورات والأثاث رقياً. وحين تختار قطعاً فنية لتستعرضها في منزلك وتزينه بها، فإنها ستصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتك، ولهذا فيجب أن تعكس ذوقك وشخصيتك وطباعك.

إن كنت ترغب ببعض النصائح المفيدة حول كيفية شراء القطع الفنية في دبي، فندعوك لقراءة السطور أدناه حول مقابلتنا مع جوسيبي موسكاتيلو، الفنان والرائد الثقافي الشهير ومؤسس “إيفولف” والقيّم على “فاوندري“، الوجهة الفنية الإبداعية الفريدة في وسط مدينة دبي، والذي سيسلّط الضوء أمامنا على بعض الإرشادات والنصائح الهامة.

بقلم: سهى عباس

أولاً، هلّا أخبرتنا عنك وعن الدور الذي تلعبه في “فاوندري”؟

درست الفنون والتصميم في جامعة الفنون في روما، وانتقلت إلى الإمارات العربية المتحدة عام 2007 حيث قمت بالمشاركة في تأسيس هيئتين فنيتين في كل من الشارقة وأبوظبي، وعملت جنباً إلى جنب مع المصممين والفنانين والإبداعيين، والمتاحف والمنظمات الفنية الدولية. وكوني فناناً، فإن لدى رؤية واسعة النطاق وفهماً معمقاً في المجال. باشرت العمل مع إعمار في عام 2018 لإطلاق مبادرة فنية في وسط مدينة دبي، تُضفي قيمة ثقافية على المدينة ومن ثم يتسع نطاقها ليشمل مدناً أخرى وربما دولاً أخرى. وهكذا نشأت فكرة تأسيس “فاوندري” لإعادة ابتكار الساحة الفنية في وسط دبي. وتتفرّد وجهتنا بأنها لا تشبه المعارض الفنية الاعتيادية بتصميمها المكعّب أبيض اللون، بل هي مفهوم متميز يفرض على الفنان التفاعل مع المساحة المحيطة وابتكار تحفة فنية خاصة بكل زاوية وحيّز.

ما هو أكثر من يميّز “فاوندري” عن بقية الوجهات والمساحات الفنية في دبي ودولة الإمارات بشكل عام؟

تتفرّد “فاوندري” عن بقية المعارض والصالات الفنية في أنها تحوي عدة صالات عرض مترابطة مع بعضها البعض، لتتيح للزائر التنقّل بسهولة ويسر من معرض إلى آخر. وعلاوةً على ذلك، تتيح لنا “فاوندري” إقامة معارضنا الخاصة أو استضافة معارض ومشاريع من فنانين آخرين. وكان المعرض الأول الذي استضفناه لكل من الفنان المعروف جعفر الخالدي والفنان الإيراني نفيد عظيمي ساجدي. وقد استضفنا كذلك مشروع عكا دبي، وكان هذا أول تعاون لنا مع صالة عرض خارجية، عبر معرض للفنان غونكولا مابوندا من الموزمبيق. وفي عرضنا الأخير، استعرضنا تشكيلة خاصة واستثنائية من الصور القديمة التي يملكها المصمم وجامع الصور الإماراتي، خالد شعفار، وهي صور من إبداع باقة متنوعة من المصورين الفوتوغرافيين من منطقة الخليج. وتوخينا من هذا المعرض تشجيع هواة جمع الأعمال الفنية على استعراض تشكيلاتهم ومجموعاتهم على عامة الناس لأول مرة، فضلاً عن أنه شكّل فرصة مثالية لتسليط الضوء على المصورين الفوتوغرافيين الخليجيين. وقد أطلقنا مؤخراً مجموعة جديدة من المعارض من الفنان العالمي هاريف غوزمان، والفنان الروسي الكازاخستاني عادل أوبيكيروف، وكل من كريم التمرجي وكابل بهيميكار من “إنفورس ون”.

ما هي النصائح التي تودّ بإسدائها إلى مالكي عقارات إعمار الجدد في سعيهم للعثور على أفضل الأعمال الفنية لمنازلهم؟

الفن هو أمر ذاتي وشخصي بحت، وعليه قد تقوم بشراء أعمال فنية جذابة من الناحية الجمالية، أو أعمال فنية تحمل مفهوماً فريداً، وكلا هذين الخيارين متوافران في دولة الإمارات بفضل وجود العديد من الفنانين وصالات العرض من الساحة الفنية المحلية وكذلك الدولية. والأفضل من ذلك هو أن تكون هناك علاقة تربطك بمجتمع الفنون المحلي، بما يتيح لك التواصل مع الفنانين وزيارتهم في ورش عملهم ومناقشتهم بخصوص الرؤية الفلسفية وراء أعمالهم الفنية، وفيما لو كانت تلك الرؤية تتوافق مع ذوقك ورؤيتك الشخصية. ويُمكنك كذلك زيارة معرضي “آرت دبي” و”فن أبوظبي” وانتقاء الأعمال الفنية التي تلبي احتياجاتك.

برأيك الشخصي، ما هي الطريقة المثلى لتزيين مساحة ضخمة؟

إن كنت تمتلك عقاراً ضخماً يحوي مساحات هائلة، فيُمكنك شراء أعمال فنية متنوّعة لتزيين تلك المساحات مثل اللوحات والمنحوتات والتشكيلات الفنية الضخمة. وعلى اعتبار أن الفن ذوق شخصي بحت، كما أسلفت الذكر، فيجب عليك أن تكوّن فهماً معمّقاً للمساحة التي تريد إضافة أعمال فنية إليها، وللجو العام والرونق الذي ترغب بالوصول إليه في المساحة، والأشياء التي تودّ أن تحيط نفسك بها. ويُمكن للخبراء والقيّمين في عالم الفن مساعدتك في القيام بذلك، وهو أمر قُمت ولا زلت أقوم به لسنوات عديدة. أعتقد أنه يجب على المطوّرين العقاريين العمل عن كثب وبالتوازي مع الفنانين خلال عملية إضافة التشطيبات ومرحلة التركيب الأخيرة في عقارات محددة، وذلك لإضافة لمستهم الإبداعية التي يُمكن أن تترك انطباعاً هاماً وقيمة واضحة.

بماذا تنصح العملاء الذين يرغبون بشراء أعمال فنية من فنانين ناشئين أو مغمورين؟

تُتاح لنا الفرصة في دبي للاطلاع على تشكيلة واسعة ومتنوّعة من الأعمال الفنية التي تعكس مختلف الجنسيات والثقافات. إن شراء القطع الفنية لا يجب أن يقتصر على الاستثمار في شراء أعمال فنية باهظة التكلفة لفنانين مشهورين، إذ يقدّم العديد من الفنانين الناشئين أعمالاً وقطعاً فنية مذهلة وقد تمثّل إضافة رائعة إلى مجموعتك من الأعمال الفنية. وهناك عدد من جامعي الأعمال الفنية المعروفين عالمياً ممن يستثمرون بشكل مكثّف في الأعمال الفنية التي يبدعها فنانون مغمورون، مثل فرانسوا بينو على سبيل المثال، والذي يستعرض تشكيلته من هذه الأعمال في متحف بينو بمدينة البندقية الإيطالية، إذ أمسى هذا المتحف أحد أبرز المعالم الثقافية في المدينة. وعلى نفس المنوال، يُمكنك شراء الأعمال الفنية من أولئك الفنانين، ليس بقصد تشجيعهم فحسب، بل لأنك قد تجد في تشكيلاتهم أعمالاً وقطعاً قد تحمل معنى معمقاً لديك، وقد تصبح مكوناً هاماً من مكونات منزلك. والفائدة المضافة التي يُمكن أن تجنيها في هذه الحالة هو أنك قد تحقق ربحاً على استثمارك في مثل هؤلاء الفنانين إن اكتسبوا شهرة في المستقبل.

ما هي أفكارك ورؤيتك تجاه مستقبل القطاع الفني في دبي؟

أعتقد أن المشهد الفني في دبي سيشهد نمواً واعداً، خاصةً وأن دولة الإمارات العربية المتحدة قد كشفت مؤخراً عن مبادرة الإقامة الذهبية والتي أتاحت للعديد من الفنانين والمبدعين المقيمين في دبي فرصة البقاء في المدينة لتصبح موطنهم، وهذا أمر إيجابي للغاية إذ أنه سيمنح أولئك الفنانين والمبدعين استقراراً أكبر ومستوى إنتاجية أعلى وثقة راسخة في إرساء شبكة معارفهم وتوطيدها في الدولة. ومن جهة أخرى، يواصل الفنانون الإماراتيون نضجهم يوماً تلو الآخر، ليرسخوا أقدامهم في الساحة الفنية، ويساهموا في ترك إرث عريق للأجيال القادمة.

Follow us: