Back to listings

“إعمار للترفيه” تواصل ابتكاراتها الرامية للحفاظ على البيئة مع “حديقة الحيوانات الافتراضية” للفصائل المهددة بالانقراض

فبراير 16, 2017

تطلق “إعمار للترفيه”، التابعة لشركة “إعمار العقارية”، عرضاً تفاعلياً يتيح للزوار فرصة التعرف عن كثب على عدد من الفصائل المهددة بالانقراض حول العالم عبر تجربة جديدة تقوم على تقنيات الواقع الافتراضي، بالتعاون مع “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” وشركة Wevr، الشركة الرائدة في قطاع إعداد وتوزيع محتوى الواقع الافتراضي.

ويركز عرض “حديقة الحيوانات الافتراضية VRZOO الجديد على تعزيز الوعي العام والمساهمة في الحفاظ على البيئة الطبيعية من خلال تعريف الزوار بعدد من الفصائل المهددة بالانقراض في منصة تفاعلية فريدة من نوعها تتيح إمكانية المشاهدة بأسلوبين مختلفين، يتضمن أحدهما مشاهد مصورة فعلياً في الطبيعة، في حين يتضمن الخيار الثاني تجربة افتراضية مع العروض البصرية بالكمبيوتر (CGI).

ويقدم العرض الذي يتضمن مشاهد مصورة فعلياً إمكانية المشاهدة بزاوية 360 درجة في مواقع عديدة تشمل أوغندا وجنوب أفريقيا والمالديف ومصر وأستراليا وجزيرة مافيا، في تجربة ثلاثية الأبعاد تكسر حاجز المسافة بين الزوار وعدد من أروع الفصائل في العالم، التي أوشك العديد منها على الانقراض. أما عرض العروض البصرية بالكمبيوتر (CGI) فهو من تجربة الواقع الافتراضي الشهيرة التي أطلقتها Wevr تحت عنوان “theBlu: Season 1” من إخراج جاك روويل، والتي تأخذ المشاهدين على أعماق البحار في تجربة غامرة يمكنهم التحرك فيها على امتداد قاعة كاملة. وتتضمن هذه التجربة العديد من البيئات البحرية لمشاهدة العديد من الفصائل المذهلة التي يقل مثيلها في الأرض. وقامت شركة Wevr، استديو الواقع الافتراضي الحائز على العديد من الجوائز الهامة، بتخصيص عرض “theBlu” ليكون مناسباً للاستخدام في حديقة الحيوانات الافتراضية (VRZOO).

بهذه المناسبة قالت ميثاء الدوسري، الرئيس التنفيذي لشركة “إعمار للترفيه”: “نحن ملتزمون بتقديم تجارب تفاعلية ترفيهية متكاملة لزوارنا من جميع الأعمار، وتمثل حديقة الحيوانات الافتراضية VRZOO أحدث مبادراتنا في هذا المجال، وهي مصممة لتوسع آفاق الزوار وتعزز تفاعلهم وارتباطهم بالطبيعة عبر منصات تفاعلية تتكامل فيها القيمة العلمية مع الأجواء الترفيهية. وتؤكد هذه المبادرة عمق التزامنا بإضفاء بعد تعليمي على تجربة زيارة ’دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية‘، لنعمل معاً على بناء مستقبل أكثر أماناً واستدامةً لكوكبنا بكل ما فيه من كائنات وبشر”.

من جانبه قال بول هاميلتون، مدير عام “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية”: “يعتبر تعريف زوارنا بالفصائل المهددة بالانقراض وتعزيز وعيهم بالبيئات الطبيعية من الأولويات الرئيسية بالنسبة لنا، ويسرنا أن نقدم عرض حديقة الحيوانات الافتراضية VRZOO الذي يمثل تجسيداً لالتزامنا الراسخ بهذه الرسالة. وفي الوقت الذي نواصل فيه إثراء مجموعة العروض التي نقدمها لزوارنا، تأتي حديقة الحيوانات الافتراضية لتمثل خطوة جديدة لتعزيز المنصات التعليمية التي يقدمها الأكواريوم، وتمنح محبي المغامرات فرصة استثنائية لرؤية فصائل رائعة مثل الأفيال الأفريقية وأبقار البحر في بيئة آمنة ومن مسافات افتراضية قريبة لن تكون متاحة في العالم الواقعي. وتحمل تجربة VRZOO في ثناياها رسالة هامة للغاية، وهي أن هذه الفصائل قد تختفي في المستقبل القريب من كوكبنا، ما لم نتخذ الإجراءات اللازمة لحمياتها. إنه لأمر محزن حقاً أن نواجه حقيقة إمكانية انقراض بعض هذه الحيوانات التي قد لا تتمكن الأجيال القادمة من رؤيتها إلا باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي”.

وأضاف هاميلتون: “كانت انطلاقة مساعي ’إعمار للترفيه‘ لحماية البيئة مع أول برنامج من نوعه في العالم للتلقيح الصناعي لأسماك قرش النمر الرملي، وتمثل المبادرة الجديدة امتداداً لهذه الخطوة، عبر مكاملة التقنيات التفاعلية مع القيمة التعليمية في أجواء مسلية ومبتكرة. ويتمثل هدفنا في تشجيع الناس على إعادة اكتشاف شغفهم بالبيئة الطبيعية والفصائل المتنوعة التي تعيش فيها، آملين أن تساهم هذه الجهود في تعزيز الوعي العام وتشجيع أعداد أكبر من الناس على لعب دور أكثر فعالية في مبادرات الحفاظ على البيئة”.

وتمثل حديقة الحيوانات الافتراضية VRZOO أحدث الإضافات التقنية إلى محفظة “إعمار للترفيه” وذلك في أعقاب إطلاق معرض “ديسكفري شارك ويك”، في “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية”، الذي يضم أول قفص رقمي تفاعلي لأسماك القرش في العالم مع شبه نفق يمتد لعشرين متراً تم إعداد جداره الخلفي من شاشات LED التي طورتها LG. ومؤخراً، تم الكشف عن شاشة LED الشفافة قياس 80 متر لعروض روبوتات القرش التفاعلية، ليكون “دبي مول” موطناً لواحد من أكثر مراكز الأكواريوم تطوراً على المستوى الرقمي في العالم.

وترسي “إعمار للترفيه” معايير جديد في مجال الترفيه التعليمي، من خلال العروض المتنوعة التي يحتضنها “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” بما في ذلك “ملك التماسيح” و”مخبأ الكراكن” ومجموعة التجارب التي تتيح للزوار الغوص في حوض الأكواريوم لإطعام أسماك القرش وقيادة غواصات الـ”سكوتر” تحت الماء والتجول حول أسماك القرش والتي تهدف إلى تصحيح المفاهيم الخاطئة حول أسماك القرش والتشجيع على حمايتها. وبدوره، يضم متجر “قناة ديسكفري” الكائن في “دبي مول” مجموعة من المنتجات التي تدعم جهود حماية البيئة الطبيعية والفصائل المهددة بالانقراض، مما يتيح للزوار فرصة البدء بالمساهمة في دعم قضايا بيئية هامة بعد تمضية أوقات مسلية في المركز.

وتقع حديقة الحيوانات الافتراضية بالقرب من نفق “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية”، حيث يمكن للزوار التمتع بهذا العرض مقابل 30 درهماً لتجربة المشاهدة البانورامية بزاوية 360 درجة؛ و50 درهماً لعروض “theBlu”، علماً بأن التذاكر متوفرة في الأكواريوم

Follow us:
Send this to a friend