Back to listings

إعمار تستعرض أدائها القوي خلال 2019 وترسم معالم مستقبلها للفترة المقبلة

يونيو 21, 2020

  • الجمعية العمومية تصادق على تقرير مجلس الإدارة عن إداء الشركة وأنشطتها ومركزها المالي

استعرضت شركة إعمار العقارية خلال جمعيتها العمومية الـ 24 والتي انعقدت اليوم، الأداء القوي الذي حقّقته المجموعة خلال السنة المالية الماضية 2019، والمرونة التي اتّسمت بها أنشطة كلٍ من إعمار العقارية وإعمار للتطوير وإعمار مولز، مسلطةً الضوء على التدابير والإجراءات التي تبنّتها لمواجهة الأوضاع الاقتصادية التي نتجت عن انتشار وباء كورونا ’كوفيد-19‘، بما يضمن استمرارية أنشطتها والمحافظة على مصالح مستثمري الشركة ومساهميها، وبما يضمن تحقيق الأهداف المرسومة لها.

وصادقت الجمعية العمومية خلال دورة انعقادها الـ 24 على تقرير مجلس الإدارة الذي أستعرض أبرز الأنشطة والعمليات والمركز المالي للمجموعة، إلى جانب مصادقتها على تقرير التدقيق المالي.

وعلى الرغم من الآثار السالبة التي ألقت بظلالها على غالبية الشركات حول العالم وتأثر أنشطتها جرّاء انتشار ’كوفيد-19‘، أشار محمّد العبّار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، إلى أن المجموعة أظهرت مرونةً كبيرة في أدائها خلال الفترة التي توقفت فيها الأسواق في جميع أنحاء العالم، وأنها كانت قادرةً على التكيّف مع تلك الأوضاع، حيث أكّد بالقول:” لقد اتخذنا في إعمار، العديد من الإجراءات التي مكّنتنا من مواجهة تلك الظروف بكل قوة، إلى جانب أننا استطعنا ضمان استمرارية أنشطتنا، ضمن حزمةٍ من التدابير التي تضمنت خفض التكاليف التشغيلية وإعادة هيكلة بعض الأنشطة، بما يتماشى مع رؤيتنا المستقبلية التي تتمحور حول تطوير الأنظمة الرقمية التي تستند إليها الشركة حاليا في أعمالها، والتي كانت إعمار سبّاقة في تبنّيها، مع التركيز على ضرورة المحافظة على المستوى المطلوب من السيولة النقدية للمجموعة”.

وأضاف العبّار:” نحن نعمل حالياً لإنجاز كافة المشروعات وفقاً للجداول الزمنية المحدّدة منذ البداية، ونؤكد بأن الوضع المالي قويٌ للغاية بفضل الكفاءة التشغيلية التي نتمتع بها في عملياتنا، إضافةً إلى خبرة وكفاءة فريق الإدارة والموظفين في الشركة، إلى جانب التدابير التي طبّقناها خلال فترة الأزمة”.

وفيما يتعلق بمستقبل الأسواق، أبدى العبّار تفاؤله بما ستؤول إليه الأوضاع، حيث توقّع أن تشهد الأسواق والقطاعات المختلفة تحسّناً ملحوظاً على المدى القصير، ولكنه أشار في ذات الوقت إلى أن المجموعة سوف تراقب الوضع عن كثبٍ وستتّخذ كافة الاحتياطات والاستعدادات اللازمة التي من شأنها تمكين الشركة من مواجهة أية ظروف غير اعتيادية في الأسواق التي تعمل فيها.

تجدر الإشارة إلى أن إعمار ممثلةً في محمد العبّار وفريق الإدارة التنفيذية للمجموعة، عقدت خلال الأسابيع الماضية سلسلةً من الاجتماعات المرئية مع أبرز قطاعات الأعمال في الدولة، في نقاشاتٍ كانت تهدف إلى إيجاد السبل المناسبة لاستعادة المستوى الاعتيادي من الأنشطة التجارية، وتوفير الحلول المناسبة التي تعزّز من قدرة القطاعات الأخرى على تخطّى هذه المرحلة في أسرع وقتٍ ممكن.

وأكّد العبار أن إعمار ستواصل نهجها المتميّز في تسيير أعمالها بما يضمن تحقيق مصالح مساهميها، عبر العديد من الطرق التي تتضمّن توفير خدمات استثنائية للعملاء واستغلال موارد الشركة وتوظيفها بأفضل طريقة ممكنة، حيث أضاف قائلاً:” نحن نعمل حالياً على تبنّي العديد من المبادرات الرقمية التي ستعزّز من قيمة أصولنا بما يوفّر لنا القدرة على ابتكار منتجات وخدمات جديدة على نحوٍ مستمر”.

ورغم مستوى التنافسية الذي تشهده القطاعات المختلفة في الدولة، تمكّنت إعمار من ترسيخ مكانتها وتبوّء الريادة في القطاع العقاري، وباعت الشركة أكثر من 30.500 وحدة سكنية خلال السنوات العشر الماضية، بما يصل إلى 88.4 مليار درهم (24.07 مليار دولار). وسجلت «إعمار» مبيعات على الخريطة وصلت قيمتها الإجمالية إلى 14.4 مليار درهم (3.92 مليار دولار) خلال عام 2018، أي أكثر من 65% من إجمالي المبيعات على الخريطة المقدرة قيمتها بـ 21.4 مليار درهم (5.83 مليار دولار) في دبي.

نبذة عن “إعمار العقارية”:

“إعمار العقارية ش.م.ع.”، شركة مدرجة في سوق دبي المالي، وهي من الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري ومشاريع الحياة العصرية، وتتمتع بحضور قوي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا. وتعتبر “إعمار” واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في العالم، ولديها رصيد كبير من الأراضي يصل إلى 1.7 مليار قدم مربعة في الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية الرئيسية.

ولدى “إعمار” سجل حافل بالإنجازات في استكمال المشاريع وفقاً للمواعيد المحددة، وسلمت منذ العام 2002 أكثر من 63,000 وحدة سكنية في دبي والأسواق العالمية. ولدى الشركة أصول تولد إيرادات قوية مستمرة مع أكثر من 880,000 متر مربع من الأصول التي تولد إيجارات، و21 فندقاً ومنتجعاً تضم 4.875 غرفة (تشمل الفنادق المملوكة والخاضعة للإدارة). تساهم عمليات الشركة في قطاعات مراكز التسوق وتجارة التجزئة والضيافة والترفيه، بالإضافة إلى أنشطة “إعمار” في الأسواق العالمية، بنحو 48% من إجمالي إيرادات الشركة.

يعتبر كل من “برج خليفة”، المعلم العمراني العالمي، و”دبي مول”، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم، من أهم المشاريع التي قامت “إعمار” بتطويرها حتى اليوم. كما أعلنت “إعمار” عن “برج خور دبي” الذي سيكون معلماً بارزاً ضمن مشروع “خور دبي”، إضافة إلى وجهة “دبي سكوير” التي ترسم الملامح المستقبلية لقطاع التجزئة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني www.emaar.com.

Follow us:
Send this to a friend